Search
Close this search box.

الكشف عن أسرار ضرائب العملات الرقمية

تعني ضرائب العملات الرقمية فرض الضرائب على المكاسب الرأسمالية التي تحققها الأفراد أو الشركات من تداول العملات الرقمية، ويختلف معدل الضريبة وطريقة فرضها من بلد لآخر. وعادة ما تكون جميع المعاملات التي تنطوي على بيع العملات الرقمية أو إنفاقها أو تداولها خاضعة للضرائب، ويتم حساب الضرائب على أساس المكاسب والخسائر الرأسمالية. ويجب على الأفراد والشركات الالتزام بالقوانين الضريبية المحلية والتعاون مع الجهات المختصة في تتبع معاملات العملات الرقمية ودفع الضرائب المستحقة.

متى يتوجب على المستثمر دفع ضرائب العملات الرقمية :

توجب على المستثمر دفع ضرائب العملات الرقمية في عدة حالات، وفقًا للسياق القانوني والضريبي في بلده. إليك بعض الحالات الشائعة عندما يتوجب على المستثمر دفع ضرائب العملات الرقمية:

  1. عند بيع العملة الرقمية بربح: إذا قام المستثمر بشراء عملة رقمية مثل بيتكوين أو أي عملة رقمية أخرى ثم بيعها بربح، فقد يتوجب عليه دفع ضرائب الأرباح الرأسمالية. يتعين على المستثمر تقديم إفادات ضريبية تفصيلية تظهر الأرباح والخسائر المتعلقة بتلك الصفقات.
  2. عند استلام أرباح من التعدين: إذا كان المستثمر يشارك في عمليات التعدين للعملات الرقمية ويحصل على أرباح من هذه العمليات، فقد تعتبر هذه الأرباح دخلاً مشهودًا يجب دفع الضرائب عليه.
  3. عند استخدام العملات الرقمية للدفع: في بعض البلدان، يتم معالجة العملات الرقمية على أنها وسيلة دفع، وعند استخدامها للقيام بعمليات شراء أو دفع أو إجراء معاملات تجارية، يمكن أن تطبق الضرائب المبيعية أو ضرائب القيمة المضافة على تلك العمليات.
  4. عند سحب الأموال إلى العملة الوطنية: إذا قام المستثمر بسحب الأموال من منصة تداول العملات الرقمية إلى عملة وطنية (على سبيل المثال، الدولار الأمريكي)، قد تنطبق الضرائب على الأموال المسحوبة، وتعتمد هذه الضرائب على السياسات الضريبية المحلية.
  5. عند تلقي العوائد من الاستثمارات في العملات الرقمية: إذا قام المستثمر بالمشاركة في الاستثمارات في العملات الرقمية، مثل التحويلات الربحية أو توزيع الأرباح من مشاريع العملات الرقمية (على سبيل المثال، العقود الذكية)، فقد تعتبر هذه العوائد مصادر دخل مشهودة.

تجدر الإشارة إلى أن القوانين الضريبية تختلف من بلد إلى آخر وقد تتغير مع مرور الوقت، لذا يجب على المستثمرين العمل بنصائح المحترفين الضريبيين والالتزام بالقوانين الضريبية المحلية لتحديد متى يتوجب عليهم دفع ضرائب العملات الرقمية وكيفية حسابها بدقة.

ضرائب العملات الرقمية

ما هي المعاملات الغير خاضعة للضرائب في العملات الرقمية:

تتوقف المعاملات الغير خاضعة للضرائب في مجال الكريبتو على السياق القانوني والضريبي لكل بلد، وقد تختلف من بلد لآخر. ومع ذلك، هناك بعض النقاط العامة التي يمكن أن تساهم في تحديد أنواع المعاملات التي قد تكون غير خاضعة للضرائب في العديد من الأماكن:

  1. المعاملات الشخصية: في العديد من البلدان، تعامل المستثمرين الأفراد مع العملات الرقمية للاستخدام الشخصي قد لا يتطلب دفع الضرائب. على سبيل المثال، إذا اشتريت بيتكوين واحتفظت به لفترة طويلة دون بيعه أو استخدامه في معاملات تجارية، فقد تكون هذه المعاملة غالبًا غير خاضعة للضرائب.
  2. الهبات والإرث: في بعض البلدان، قد تكون الهبات والميراثات التي تشمل العملات الرقمية غير خاضعة للضرائب. ولكن يجب أن يتم الالتزام بالقوانين المحلية المتعلقة بهبات العملات الرقمية وتقديم التقارير الضريبية إذا كان ذلك مطلوبًا.
  1. التبادل بين العملات الرقمية: في بعض الحالات، قد تكون المعاملات التي تتضمن تبادل العملات الرقمية بدون بيعها مقابل عملة وطنية غير خاضعة للضرائب. مثلاً، إذا قمت بتبادل بيتكوين مباشرة مع إيثريوم دون تحويلهما إلى عملة وطنية، قد تكون هذه المعاملة غير مشهودة ضريبيًا في بعض البلدان.
  2. الخسائر: في بعض الأماكن، يمكن للمستثمرين تصفية الخسائر المحققة من العملات الرقمية واستخدامها للتقليل من مبالغ الضرائب المستحقة على الأرباح الأخرى. يتطلب ذلك الالتزام بالقوانين المحلية وتقديم الإفادات الضريبية.
  3. المعاملات الصغيرة: في بعض البلدان، قد تكون المعاملات ذات المبالغ الصغيرة غير مشهودة ضريبيًا. على سبيل المثال، إذا استخدمت العملات الرقمية لشراء سلعة صغيرة مثل قهوة أو وجبة خفيفة، قد تكون هذه المعاملة غير معرضة للضرائب.

مع ذلك، يجب على المستثمرين دائمًا الالتزام بالقوانين المحلية والتحقيق في اللوائح الضريبية المعمول بها في بلدهم لتحديد ما إذا كانت المعاملات مع العملات الرقمية مشهودة ضريبيًا أم لا، وتقديم الإفادات الضريبية المناسبة عند الضرورة. توصي بشدة بالتشاور مع محترف ضريبي لفهم التزامات الضرائب الخاصة بك وضمان الامتثال للقوانين المحلية.

كيف تفرض الضرائب على العملات الرقمية :

تُفرض الضرائب على العملات الرقمية بشكل عام بنفس الطرق التي تُفرض بها الضرائب على الأصول والإيرادات الأخرى. إليك كيفية فرض الضرائب على العملات الرقمية:

  1. الضرائب على الأرباح الرأسمالية:

   – عند بيع العملات الرقمية بربح، يُعتبر هذا الربح أرباح رأسمالية، وقد تخضع للضرائب على الأرباح الرأسمالية.

   – في العديد من البلدان، تُفرض الضرائب على الأرباح الرأسمالية بنسبة معينة على الفارق بين سعر البيع وسعر الشراء.

   – المدة التي تحتفظ بها بالعملة الرقمية قد تؤثر على معدل الضريبة. في بعض الأماكن، يمكن أن تكون الأرباح المحققة من العملات التي تمتلكها لأقل من سنة تخضع لأنظمة ضريبية أعلى من تلك التي تمتلكها لأكثر من سنة.

  1. الضرائب على الدخل:

   – إذا كنت تعمل كمُعدن للعملات الرقمية وتحقق أرباحًا من استخدامها في أنشطة تجارية، فقد يتعين عليك دفع الضرائب على الدخل على هذه الأرباح.

   – يجب عليك الإفصاح عن دخلك بدقة والالتزام باللوائح الضريبية المعمول بها في بلدك.

  1. الضرائب على الهبات والإرث:

   – في بعض الأماكن، قد تخضع الهبات والميراثات التي تتضمن العملات الرقمية للضرائب.

   – يجب أن تتحقق من اللوائح المحلية لفهم كيفية تطبيق الضرائب على هبات العملات الرقمية والأصول الموروثة.

  1. الضرائب على الأموال المعدنة:

   – في بعض الأماكن، تعتبر العملات الرقمية أموالًا معدنية وتخضع للضرائب عند استخدامها في المعاملات التجارية.

  1. الإفادات الضريبية والتقارير:

   – يجب على المستثمرين والمعدنين وأصحاب العملات الرقمية الأخرى الالتزام بالإفادات الضريبية وتقديم التقارير الضريبية المناسبة حسب اللوائح المحلية.

   – يفضل دائمًا التشاور مع محترف ضريبي مؤهل لفهم التزامات الضرائب الخاصة بك والامتثال للقوانين المحلية.

على سبيل المثال، في الولايات المتحدة، يتم تطبيق الضرائب على العملات الرقمية بناءً على الأرباح والخسائر الرأسمالية، ويتم تحديد الضرائب المفروضة على العملات الرقمية بناءً على فترة الاحتفاظ بها. وفي بعض البلدان، مثل اليابان، يتم تطبيق الضرائب على العملات الرقمية بنفس الطريقة التي يتم بها تطبيق الضرائب على الأصول الأخرى.

وفي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تختلف قوانين ضريبة العملات الرقمية في كل بلد، ولكن بشكل عام، يتم تطبيق الضرائب على العملات الرقمية بنفس الطريقة التي يتم بها تطبيق الضرائب على الأصول الأخرى.

كيف يمكن تحديد ما هي الضرائب المترتبة على العملات الرقمية في دولة معينة :

لتحديد الضرائب المترتبة على العملات الرقمية في دولة معينة، يجب النظر في الإطار التشريعي لفرض الضرائب على العملات الرقمية في تلك الدولة. ويختلف الإطار التشريعي من دولة لأخرى، ولذلك ينصح دائمًا بالاستعانة بمستشار ضرائب متخصص في بلدك. وعلى الرغم من أن الإطار التشريعي يختلف، إلا أنه يمكن القول بأن العملات الرقمية تخضع للضرائب في العديد من البلدان، وغالبًا ما يكون تداول العملات الرقمية أو إنفاقها أو بيعها معاملات خاضعة للضرائب. ولحساب الضرائب، يجب النظر في المكاسب والخسائر الرأسمالية، وربما يتعين دفع ضرائب الدخل إذا تلقيت العملات الرقمية كدفعة. ويتعاون الجهات المختصة بالضرائب مع منصات تداول العملات الرقمية لتتبع معاملات العملات الرقمية. وإذا حاولت التهرب من الضرائب، فقد ينتهي بك الأمر بعقوبات مالية وحتى عقوبات أقسى. وفيما يلي بعض الأمور التي يجب النظر فيها لتحديد الضرائب المترتبة على العملات الرقمية في دولة معينة:

– الإطار التشريعي لفرض الضرائب على العملات الرقمية في تلك الدولة.

– مدة الحيازة للعملات الرقمية.

– نوع النشاط الذي تمارسه، مثل التداول أو الاستثمار أو الإنفاق.

– موقعك الجغرافي.

من المهم الإشارة إلى أن الإطار التشريعي لفرض الضرائب على العملات الرقمية يختلف من دولة لأخرى، ولذلك ينصح دائمًا بالاستعانة بمستشار ضرائب متخصص في بلدك. وفي العديد من البلدان، تخضع العملات الرقمية للضرائب، وغالبًا ما يكون تداول العملات الرقمية أو إنفاقها أو بيعها معاملات خاضعة للضرائب. ولحساب الضرائب، يجب النظر في المكاسب والخسائر الرأسمالية، وربما يتعين دفع ضرائب الدخل إذا تلقيت العملات الرقمية كدفعة. ويتعاون الجهات المختصة بالضرائب مع منصات تداول العملات الرقمية لتتبع معاملات العملات الرقمية. وإذا حاولت التهرب من الضرائب، فقد ينتهي بك الأمر بعقوبات مالية وحتى عقوبات أقسى.

كيف يمكن حساب ضرائب العملات الرقمية :

لحساب الضرائب على العملات الرقمية، يتغير العملية تبعًا للبلد وقوانينه الضريبية. فيما يلي بعض الخطوات العامة للإتباع:

  1. تحديد قوانين الضرائب في بلدك: كل بلد لديه قوانين ضريبية خاصة به تتعلق بالعملات الرقمية. من المهم أن تبحث وتفهم هذه القوانين لضمان الامتثال.
  2. تتبع معاملاتك: من المهم تتبع جميع معاملاتك بالعملات الرقمية، بما في ذلك الشراء والبيع والتبادل. ستحتاج إلى هذه المعلومات عند حساب الضرائب.
  3. حساب أرباحك وخسائرك: لحساب الضرائب، يتعين عليك تحديد أرباحك وخسائرك من معاملات العملات الرقمية. يمكن القيام بهذا عن طريق طرح قيمة الشراء (المبلغ الذي دفعته مقابل العملة الرقمية) من سعر البيع.
  1. حديد نسبة الضريبة: بمجرد حساب الأرباح والخسائر، يجب تحديد نسبة الضريبة الخاصة بك. سيعتمد ذلك على مستوى دخلك وقوانين الضرائب في بلدك.
  2. تقديم الضرائب: بعد حساب الضرائب الخاصة بك، يجب عليك تقديمها للسلطة الضريبية المختصة في بلدك.

إليك بعض أمثلة على نسب الضرائب على العملات الرقمية في بلدان مختلفة:

في الولايات المتحدة، تُعامل العملات الرقمية كممتلكات لأغراض الضرائب. وهذا يعني أن ضريبة الأرباح رأس المال تنطبق على أي أرباح تحققها من بيع أو تبادل العملات الرقمية. تعتمد نسبة الضريبة على مستوى الدخل الفردي ويمكن أن تتراوح بين 0% و 37%.

في مصر، تم تنفيذ نظام ضرائب جديد في عام 2023 يهدف إلى توحيد حساب الضرائب على الأجور وتبسيط النظام الضريبي. نسبة الضريبة على الأجور والرواتب تتراوح بين 0% و 22%.

في المملكة العربية السعودية، تتولى الهيئة السعودية للزكاة والضرائب والجمارك (ZATCA) تحصيل الضرائب على العملات الرقمية. نسبة الضريبة على العملات الرقمية هي 15% من القيمة الإجمالية للصفقة.

وإذا كنت قد اشتريت عملات واحتفظت بها رقميًا ثم بعد ذلك لاحقًا، يمكنك من السهل الوصول إلى حد ما من حساب ضريبة الضرائب والضرائب عليك. لننظر إلى مثال بسيط يعتمد على قوانين الضرائب المطبقة في الولايات المتحدة الأمريكية. يجب أن تأخذ عينة من المكاسب أو تخفيض الرأسمالية بالدولار الأمريكي،

القيمة السوقية المعتدلة – أساس التكلفة = المكاسب/الخسائر الرأسمالية

القيمة السوقية للسوق هي السعر الحالي في السوق المركزية الذي يحكمه على إحدى منصات التداول مثل منصة Binance (بينانس). وأساس التكلفة هو السعر الأصلي الذي عليك مقابل شراء الأصل بالإضافة إلى أي رسوم.

تخيل أنك قررت عملتي BTC مقابل 10,000 دولار أمريكي وعتتهما بعد مقابل 30,000 دولار أمريكي. المكاسب الرأسمالية التي حصلت عليها هي 40,000 دولار أمريكي:

60,000 دولار (القيمة السوقية الاستراتيجية) – 20,000 دولار (أساس التكلفة) = 40,000 دولار (المكاسب الرأسمالية).

ما هي الأدوات التي تستخدمها السلطات المختصة بالضرائب لمعرفة العملات الرقمية التي يمتلكها المستثمر:

الأدوات المستخدمة من قبل السلطات الضريبية لتحديد العملات الرقمية التي يمتلكها المستثمرون تتفاوت حسب البلد وقوانينه الضريبية. ومع ذلك، هناك بعض الأدوات والأساليب الشائعة المستخدمة:

  1. التعاون مع منصات تداول العملات الرقمية: تتعاون السلطات الضريبية في كثير من الأحيان مع منصات تداول العملات الرقمية لتتبع معاملات العملات الرقمية. يتيح لهم ذلك مراقبة عمليات الشراء والبيع والتداول في العملات الرقمية وضمان الامتثال لقوانين الضرائب.
  2. تحليل التسلسل الزمني للكتل (Blockchain): يُستخدم تحليل التسلسل الزمني للكتل كأداة أخرى من قبل السلطات الضريبية لتتبع معاملات العملات الرقمية. يتضمن ذلك تحليل سلسلة الكتل لتحديد تدفق العملات الرقمية وتتبع حركتها.
  3. 3. جمع وتحليل البيانات: قد تقوم السلطات الضريبية أيضًا بجمع البيانات من منصات تداول العملات الرقمية وتحليلها لتحديد المتهربين من الضرائب المحتملين. يشمل ذلك تحليل بيانات المعاملات، ومعلومات المستخدمين، وغيرها من البيانات ذات الصلة.
  4. 4. أدوات إعداد التقارير الضريبية: تقدم بعض منصات تداول العملات الرقمية ومزودي البرامج الضريبية أدوات إعداد التقارير الضريبية التي تساعد المستثمرين في حساب الضرائب على العملات الرقمية. يمكن أن تساعد هذه الأدوات المستثمرين في تتبع معاملاتهم وحساب أرباحهم وخسائرهم لأغراض الضرائب.

من المهم أن نلاحظ أن الأدوات والأساليب المحددة المستخدمة من قبل السلطات الضريبية تختلف من بلد لآخر وفقًا للقوانين واللوائح المحلية. لذلك، من الضروري بالنسبة للمستثمرين أن يبحثوا ويفهموا قوانين الضرائب في بلدهم وأن يلجؤوا إلى استشارة محترف ضريبي إذا اقتضت الحاجة.

بعض المزايا البارزة لبعض الدول فيما يتعلق بالنظام الضريبي للعملات المشفرة:

  1. سويسرا: تعتبر سويسرا واحدة من أكثر البلدان انفتاحًا على عالم العملات المشفرة. يُعتقد أن Zug في كانتون Zug ولوغانو في Ticino تتطلعان إلى أن تصبحا مراكز حقيقية لعالم الأصول الرقمية في البلاد.
  2. البرتغال: البرتغال هي وجهة شعبية أخرى لمستثمري العملات المشفرة. يُعتقد أن البرتغال لديها نظام ضريبي مفيد للغاية لشركات وبعض الفئات من الأفراد مثل المتقاعدين. ومن الجدير بالذكر أن اللائحة الضريبية في البرتغال تستبعد فعليًا العملات المشفرة.
  3. سنغافورة ودبي: خارج أوروبا، تُعتبر سنغافورة ودبي وجهتين مفضلتين لمتداولي العملات المشفرة. في سنغافورة، لا توجد ضرائب على العملات المشفرة ويتم الترحيب بها بشكل إيجابي من قبل الحكومة. في دبي، هناك تنظيم محدد ينظم العملات المشفرة وتجعل المدينة مركزًا للأصول الرقمية. من الجدير بالذكر أنه في هذه الدولتين لا تفرض ضرائب على الأرباح من رأس المال، بما في ذلك العملات المشفرة.

ألة حاسبة توفرها منصة بلاسبيت لحساب قيمة الضرائب على العملات الرقمية:

عندما يتعلق الأمر بحساب الضرائب على العملات الرقمية، يمكن أن يكون الأمر معقدًا ومحيرًا. ولكن مع وجود الآلة الحاسبة المقدمة من منصة بلاسبيت، يمكن للأفراد تقدير الضرائب المستحقة على معاملاتهم بسهولة ودقة، والامتثال للقوانين الضريبية السارية في منطقتهم بطريقة بسيطة وموثوقة. إليك شرح بسيط لكيفية عمل هذه الآلة الحاسبة:

1.إدخال مكان الاقامة:

يجب على المستخدم إدخال مكان إقامته. هذا مهم لأن نسبة الضريبة تختلف من دولة لأخرى، وبالتالي يجب أن يتم تحديد النسبة الصحيحة للضرائب المعمول بها في منطقته.

  1. إدخال الحالة الاجتماعية:

 على المستخدم في الخطوة التالية تحديد حالته الاجتماعية لان الحالة الاجتماعية ايضا لها تأثير على حساب قيمة الضريبة.

  1. إدخال الدخل الخاضع للضريبة المقدر لعام 2022:

. هذا الخيار يساعد في تحديد الدخل الذي سيتم حساب الضرائب عليه

  1. إدخال المبلغ الكلي الذي اشتريت فيه العملات المشفرة.
  2. إدخال المبلغ أو العائدات من بيع العملات المشفرة.
  3. 6. مدة العقد:

وهي المدة التي تحتفظ فيها بعملتك المشفرة قبل بيعها، إذا كنت قد قررت بيع العملات المشفرة التي احتفظت بها لمدة أكثر من عام، فستكون هناك معدلات ضريبية بين 15 -20 بالمئة وتعتبر أقل مقارنة بتلك التي تطبق على البيع في أقل من عام واحد والتي قد تصل إلى 37%. وهذا يعني أن الآلة الحاسبة ستحسب الضرائب بناءً على هذه المعدلات المخفضة. وبالعكس، إذا بعت العملات المشفرة في أقل من عام واحد، ستكون هناك ضرائب على الأرباح بمعدلات الضرائب العادية التي قد تكون أعلى.

بمجرد إدخال جميع هذه المعلومات، ستقوم الآلة الحاسبة بحساب مبلغ الضرائب الذي يجب عليك دفعه. ستظهر هذه النتيجة باللون الأخضر إذا كنت في مكان جيد من حيث الضرائب، أو باللون الأحمر إذا كان عليك دفع مبالغ أعلى. بالإضافة إلى ذلك، ستقوم الآلة الحاسبة أيضًا بحساب مبلغ مكسب رأس المال وعرضه باللون الأبيض لتعريف المستخدم بالأرباح التي تم تحقيقها.

وما يجعل هذه الآلة الحاسبة أكثر قيمة هو أنها عادة مزودة بتحديثات في الوقت الحقيقي حول أسعار العملات المشفرة وأسعار الصرف. هذا يساعد في الحفاظ على حساباتك وتقديراتك دقيقة ومُحدثة بشكل منتظم.

باستخدام هذه الآلة الحاسبة، يمكن للأفراد الامتثال للضوابط الضريبية بسهولة، وتقدير الضرائب المستحقة بدقة، وتوفير الوقت والجهد في عملية الإعداد الضريبي. إنها أداة قيمة لأي شخص يتعامل مع العملات الرقمية ويرغب في الامتثال للقوانين الضريبية بفعالية.

للدخول مباشرة إلى صفحة الآلة الحاسبة يرجى الضغط على الرابط أدناه :

https://plasbit.com/crypto-tax-calculator

وفيما يلي صورة توضيحية للآلة الحاسبة الخاصة بموقع البلاسبيت

ألة حاسبة